RSS

مناجاة ..

30 نوفمبر

أخي، ابن آدم ..
خذ نفس عمـيـيـق..
وقل: (لا حول ولا قوة إلا بالله)

حين لا يكفي هواء العالم لإنعاش روحك..
وحين لا تستطيع مئات الألوان إبهاج حياتك..
إذا ضاقت الأرض بما رحبت وضاقت نفسك ..
وإذا ضاعت النفـس في متـاهـات الحياة العجيبة ..
حين يهجرك أخٌ، ويتركك حبيب، وتتجرع الفقد ..

إذا ازدحم الكلام في قلبك ثم خرج مبعثرا متعثرا ..
حين يرغب الكلام بالخروج ولا يجد أذناً صاغية ..

إذا غرق الفؤاد بالدموع التي لا تجد طريقها للعين ..

فعليك أن تفعل أمراً واحداً فقط، توجه لأقرب القريبين، وحبيب المؤمنين، ليسجد قلبك في محراب الحنّان المنّان، من أحسن لك السمع والبصر والفؤاد، من سوّى جلدك الجميل، وأنعش قلبك النابض، اتجه إليه بكل ذرة من كيانك، فضفض له بجميع ما في فؤادك، أطلق سيل البوح تحفّه الدموع، ربك، هو الذي خلق آدم ومنعه الشجرة، ربّك الذي شق البحر لموسى فأغرق فرعون وهامان وجيوشه، هو هو الذي انقذ يونس من بطن الحوت إذ ناداه، ربك الذي أنجز وعده ونصر جنده وهزم الأحزاب وحدة، هو رب الشعرى -عملاق النجوم-, وأهلك عادا الأولى وثمود، فما أبقى، وقوم نوح من قبل، إنهم كانوا هم أظلم وأطغى، ربك..الشهيد على كل لحظات عمر الخلق, من ولادة الكون وطفولة الأرض وحتى كهولة الدنيا ثم نهايتها, هو الذي يشاء في تلك اللحظة التاريخية -الخارجة عن سياق التاريخ- أن يُنفخ في الصور فتستوي الارض من شدة الزلزلة, فيموت اهل الارض جميعا وتموت ملائكة السبع سموات والحجب والسرادقات والصافّون والمسبحون والمدبّرات وحملة العرش وأهل سرادقات المجد وسدرة المنتهى, ويبقى جبريل, وميكائيل, واسرافيل, وملك الموت, فيأمر الله ملك الموت فيأخذ جبريل, ثم ميكائيل, ثم إسرافيل, ثم يميتُ اللهُ ملك الموت, وحينئذٍ تنقضى الأنفاس, ويعم الدنيا صمت رهيب, كأن شيئاً لم يكن, ويقبض الله الأرض ويطوي السماء بيمينه، ثم يقول الله عزّ وجلَ وتبارك وتعالى: يا دنيا, أنـا الـمـلـك أين ملوك الأرض؟ أين الجبارون؟ أين المتكبرون؟ اين عمارك؟ أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي وعبدوا غيري؟ لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد‎! فيرد الله عز وجل فيقول الملك لله الواحد القهار!
الذي نحفظ عنه منذ ولدنا قصصاً وأسماءً وصفات, الذي درسنا ألوهيته وربوبيته, معك الآن, يراك وأنت تتجول بين هذه الأسطر, يا للطمأنينة, الخالق العظيم المدبّر العزيز الحكيم العليم بكل تفاصيل السياسة والإقتصاد والرياضة وبقية سخافات طغيان الإنسان التي تؤرقنا ولا تساوي هي ولا ألف أضعافها عند ربنا جناح بعوضة ولا جيفة ميتة, يا لتصاغر كبار الدنيا أمام جلاله وعظمته, الذي لا زال يراك تعصيه بنعمه ويتركك ولو كان غيرُه لنا رباً لفضحك وسحلك، لكنه غفور رحيم، ساتر عليم، إبتلاك ليعرف صبرك، ومتّعك ليعرف شكرك، هو الذي يعرف آلامك وآمالك وطموحاتك.. ويشرّفك بأن يسمعها منك !

هو السميع لكل همسة وأنين هو عالم ما في خفايا الصدور
العادل 
الذي لا يفوت ميزانه كل صغيرة الذي لاتأخذه سنةٌ ولا نوم،
هو الحي القيوم..
توضأ واغسل جسدك وقلبك من أدران الدنيا اسجد طويلاً،
تكلم عن كل ما سجنته في خاطرك أفصح عن مافي صدرك،
وحينها..
حينها فقط ستكتشف عالماً آخر في داخلك؛
واجعل نيتك القرب من الله وليس (خلني أجرّب) !

تعرف وش معنى: على كل شيء قدير؟

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 30 نوفمبر 2013 in خواطر

 

أترك بصمة

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: