RSS

موجة تطوير الذات

30 نوفمبر

قبل قرون.. كانت الأدوات التي في يد الإنسان في غاية البساطة، يستخدم جسده في أغلب احتياجاته، عقله بسيط يكفيه لتفسير الظواهر التي تهم يومه، لم تكن البشرية حينها قد وصلت لمرحلة استخدام موارد الطبيعة للبحث عن موارد أخرى وتعديلها لتلائم استهلاكها، بل كانت تستخدم الموارد مباشرة!
وفي القرون الأخيرة بدأ المجتمع الإنساني يتشقق ليظهر جيل معقّد مركّب حمل العديد من المفاجآت التي غيرت معالم الأرض، بدأت التقنيات والإختراعات تأخذ حيزاً أكبر من اهتمام الناس وحياتهم، التنقل تغير، الأكل تغير، اللبس تغير، وحتى الترفيه تغير!
لم يكن تنويعاً في أشكالها ومظاهرها بل كان تغيراً جذرياً في ادراك الناس لما يحيط بهم وهجرة بمعنى الكلمة للناس من حياة بدائية أرحم لحياة أزخم وأزحم ، صارت الأرزاق معقدة، والعلاقات معقدة، والسياسات معقدة.. باختصار صارت النفس الإنسانية معقدة !
متطلبات التفوق على هذه الأرض الان ارتفعت كثيراً؛ والذي استطاع مواكبة التغيرات هذه نجا، والذي أصر على لغة الخطاب الأولى ونمط التفكير القديم وأسلوب الإدارة والسياسة والحرب والإقتصاد وفق البيئة السابقة فسوف يخسر ويهلك؛ على أعتاب الحضارة المعقدة تحار لغة النفس البسيطة وتحتاج لأسلحة جديدة تدخل بها الحضارة وتجتازها.. الكثير من المفاهيم لم تصمد أمام زحف الماديات فجفّت أسماؤها، ولكن حاجة الإنسان لتلك القيم دفعته تدريجياً لصياغة مفاهيم حضارية تغني عن تلك التي دُفنت، المعاني هي المعاني فقط تغير الأسلوب والإسم!
ومن النظارات التي تزيل غبش العالم الحديث وتترجم تشابكاته للغة النفس أمر بوجهين: الدورات التدريبية وكتب تطوير الذات؛ وهي بالطبع ليست بدعة غربية، لكنهم تميزوا بها لأن الموجة المادية اجتاحتهم أولاً وقبلنا بقرن ونيف، فتاهت أنفسهم وابتدعوا المذاهب الإلحادية الحمقاء وضاعوا وسط معمعة متاهات الحياة.. ثم شيئاً فشيئاً تم تطوير حقل التنمية البشرية فعالجت مظاهر القضية !
وعلاج القضية قطعاً في القران والسنة لكنهما يعطياننا توجهاً لكل الظروف مع ترك مساحة لفعل السبب،وسائل تطوير الذات باختصار هي (استغراق في الأسباب) التي على المسلم الأخذ بها، هي شرح مطوّل مفصّل لـ”إعقلها” في حديث: إعقلها وتوكل! وأي تنبيش عن تضاد بين تطوير الذات والتدين هي محاولة للعمى!
بالمناسبة.. فإن الآلات والحواسب احتلت مكان الإنسان البدائي, ولا زالت تتطور وتزاحم الإنسان في عمله ووظائفه, فتطرده.. وإن لم ينمِّ الإنسان مهاراته, سيأتي اليوم الذي يعمل الرجال الآليين مكان أغلب البشر لنتحول لـ:عاطلين!

• كانت الغذاء بسيطا فالمرض بسيط وعلاجه بسيط، أما الآن فالغذاء مركب فالمرض مركب وعلاجه مركب.. وهكذا كل شؤون الحياة الأخرى!

Advertisements
 
تعليق واحد

Posted by في 30 نوفمبر 2013 in خواطر

 

One response to “موجة تطوير الذات

  1. غير معروف

    5 ديسمبر 2013 at 9:03 ص

    جميل .. أتفق معك.

     

أترك بصمة

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: